تشير التقديرات إلى أنّ هناك ما يقارب مئة دار تقاعد مرتبطة بأشهر الكليات والجامعات الأميركية وهذا العدد في ازدياد.