ضمت وحدات حماية الشعب الكردية آلاف المقاتلين خلال الأشهر الماضية في سعيها لتعزيز نفوذها بشمال سورية في أراض نجحت في انتزاعها من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.