التقى قادة دول شرق إفريقيا الأحد في إثيوبيا قبل يوم من انتهاء المهلة الممنوحة للأطراف المتنازعة في جنوب السودان للتوصل إلى اتفاق تفاديا لعقوبات دولية.

ويواجه المتمردون وحكومة جنوب السودان ضغوطا دولية للتوصل إلى اتفاق بحلول الاثنين لإنهاء حرب أهلية أسفرت عن مقتل عشرات الآلاف خلال 20 شهرا.

أما رئيس جنوب السودان سلفا كير، فأعلن عدم مشاركته في المحادثات وإرسال نائبه باعتبار أنه لا يمكن التوصل إلى اتفاق بسبب الانشقاق الذي برز مؤخرا في صفوف المتمردين.

ويشارك نائب الرئيس جايمس واني ايغا في المحادثات، وفقا لمتحدث رئاسي.

 

المصدر: وكالات