أعلن نادي الأسير الفلسطيني أن المعتقل محمد علان المضرب عن الطعام في السجون الإسرائيلية منذ شهرين، استفاق الثلاثاء من الغيبوبة وأمهل إسرائيل 24 ساعة لإطلاق سراحه، وإلا فسيستأنف إضرابه عن الطعام والشراب وسيطلب وقف كل أنواع العلاج.

يأتي هذا بعد رفض علان ونادي الأسير الفلسطيني اقتراح النيابة العامة الإسرائيلية، بإبعاد السجين عن الأراضي الفلسطينية لأربعة أعوام.