أحالت السلطات المصرية 12 شخصا إلى القضاء العسكري للاشتباه في ضلوعهم في خلية تقف خلف هجوم تم احباطه في اللحظة الاخيرة على معبد الكرنك في الأقصر في حزيران/يونيو الماضي.

وأفادت النيابة العامة في بيان، بأن الفرع المصري لتنظيم الدولة الإسلامية داعش جند المتهمين في القضية. وتم اعتقال ثمانية من المشتبه فيهم، فيما لا يزال أربعة آخرون فارين.