شباب مصريون مشاركون في الحملة
شباب مصريون مشاركون في الحملة

أطلقت إدارة التنمية الثقافية والوعي الأثري في مصر حملة تطوعية لإنقاذ المقابر الأثرية في مدينة الإسكندرية. وشارك فيها عدد من طلبة الجامعات في تخصص علم الآثار، بالإضافة إلى شباب آخرين أبدوا اهتمامهم بفكرة الحملة.

وانتقد الشباب المتطوعون عدم استجابة مسؤولي المحافظة مع نشاطهم التطوعي، ودعم الحملة التي تهدف إلى حماية الآثار المصرية القديمة. خاصة أن الإسكندرية تظم العديد من المقابر القديمة.

مزيد من التفاصيل في تقرير هاشم مناع من الإسكندرية لبرنامج "اليوم":

​​المصدر: قناة الحرة