مقاتلون في الجيش السوري. أرشيف
مقاتلون في الجيش السوري يستعملون السلاح الروسي خلال معارك مع قوات المعارضة

تعزيز الوجود العسكري الروسي من خلال دعم النظام في سورية هدفت موسكو من خلاله إلى توصيل رسالة للولايات المتحدة والغرب، حول رغبتها القوية في الحفاظ على مصالحها في البحر المتوسط، ومنطقة الشرق الاوسط.

وتحت عنوان التزامها بعقود سابقة مع سورية، سعت روسيا لتعزيز حضورها العسكري في سورية بشكل أقوى.

ومع الحديث عن نقل أسلحة وخبراء روس لتشغيل أسلحة متطورة روسية من بينها صواريخ مضادة للطائرات، عبرت موسكو في تصريحات صحافية علنية عن عزمها إرسال قوات برية إلى سورية في حال طلب الرئيس السوري بشار الأسد ذلك.

المزيد في تقرير قناة "الحرة":

​​

المصدر: قناة الحرة