رفض الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية وجماعات سورية معارضة تقاتل ضد الجيش السوري النظامي، السبت، خطة تقدم بها مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستيفان دي ميستورا لحل الصراع.

ومن بين الرافضين للخطة أحرار الشام وجماعات مدعومة من الولايات المتحدة.

واعتبر بيان للائتلاف أن الخطة " بصيغتها الحالية والآليات غير الواضحة التي تم طرحها توفر البيئة المثالية لإعادة إنتاج النظام".