قال وزير الدفاع التونسي فرحات الحرشاني إن الوزارة بصدد إنجاز 50 كيلومترا للساتر الترابي على الحدود بين تونس و ليبيا للانتهاء من المرحلة الأولى قبل نهاية العام الجاري والشروع في بناء منظومة إلكترونية بمساعدة الدول الصديقة.

وأوضح الحرشاني خلال زيارة تفقدية للوحدات الأمنية والعسكرية على الحدود التونسية الليبية بالذهيبة بولاية تطاوين أن الساتر الترابي يهدف إلى تعطيل عمليات التهريب وخاصة تهريب السلاح.

وأضاف أن الوزارة تستعد للبدء في إنجاز المرحلة الثانية من الساتر الترابي، ليمتد من المنطقة الحدودية الذهيبة إلى برج الخضراء آخر نقطة في الجنوب التونسي.