بحث الرئيس باراك أوباما ونظيره الفرنسي فرنسوا هولاند خلال مكالمة هاتفية الخميس التقدم في التحقيق حول هجمات باريس، والأزمة السورية، قبل اللقاء المقرر بينهما الأسبوع المقبل في واشنطن.

وأوضحت الرئاسة الفرنسية أن هولاند وأوباما تطرقا إلى التعاون العسكري في سورية، وناقشا شروط تحقيق تقدم في المفاوضات حول حل سريع للأزمة.