قالت سفيرة الولايات المتحدة الأميركية لدى الأمم المتحدة سامانثا باور إن واشنطن بصدد التحقق جديا من تقارير أشارت إلى أن إيران أطلقت صاروخا باليستيا متوسط المدى في 21 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي في انتهاك لقرارات مجلس الأمن.

وأضافت باور في تصريحات للصحفيين أنه في حال ثبتت صحة التقارير فإن واشنطن ستعرض الأمر على جميع أعضاء مجلس الأمن لاتخاذ الإجراء المناسب.

 

المصدر: وكالات