اعتقلت الشرطة النمساوية شخصين يشتبه في أن لهما علاقة بالاعتداءات التي هزت باريس الشهر الماضي وأوقعت 130 قتيلا ومئات الجرحى.

وأعلنت نيابة سالزبورغ الأربعاء أن المعتقلين دخلا البلاد بصفة لاجئين من الشرق الأوسط، مشيرة إلى أن السلطات ألقت القبض عليهما في مركز استقبال للمهاجرين في سالزبورغ نهاية الأسبوع الماضي، وأن التحقيق يجري حاليا بشأن احتمال ارتباطهما بهجمات باريس.

من جهة أخرى، قالت صحيفة كرونن تسايتونغ إن المشتبه فيهما فرنسيان وصلا إلى النمسا في تشرين الأول/أكتوبر قادمين من سورية برفقة منفذي الاعتداءات، ويحملان أوراقا ثبوتية سورية مزورة. وأضافت الصحيفة أن المعلومات التي أدت إلى اعتقالهما مصدرها وكالة استخبارات أجنبية.

وفيما رفضت النيابة تأكيد جنسية المشتبه فيهما، لم تشأ وزارة الداخلية والشرطة التعليق على الموضوع.

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.