الصحافي المعتقل حمزة أقطان
الصحافي المعتقل حمزة أقطان

اعتقلت السلطات التركية السبت رئيس تحرير قناة تلفزيونية مؤيدة للقضية الكردية بسبب تغريدات نشرها على حسابه في تويتر، وفق ما أعلنت قناة "أي أم سي"، في وقت يتصاعد القلق في البلاد بسبب تقييد حرية الإعلام.

وداهمت الشرطة منزل حمزة أقطان في إسطنبول في وقت باكر السبت واعتقلته، حسب ما أوضحت القناة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني.

وأشارت إلى أن الشرطة أخضعت الصحافي للاستجواب، وسألته خصوصا عن تغريدات نشرها عام 2015، وعن السبب الذي دفعه إلى إعادة تغريد آراء اثنين من المعلقين الأكراد المؤثرين.

وأقطان صحافي شهير عمل في وسائل إعلام عدة في تركيا، ونشر كتاب "المواطن الكردي".

وتتهم منظمات غير حكومية معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان والصحافة، باستمرار، الحكومة الموجودة في السلطة منذ عام 2002 بممارسة ضغوط قوية على وسائل الإعلام بشكل متزايد، وبالسعي إلى تكميم الصحافة المستقلة.

 

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.