وقفة للمطالبة بإطلاق سراح معتقل فلسطيني-أرشيف
وقفة للمطالبة بإطلاق سراح معتقل فلسطيني-أرشيف

قال نادي الأسير الفلسطيني (منظمة حقوقية) الثلاثاء إن المحكمة الإسرائيلية العليا رفضت طلبا تقدم به النادي لإطلاق سراح المعتقل الفلسطيني سامي جنازرة المضرب عن الطعام منذ 69 يوما.

وأفادت المنظمة على صفحتها في فيسبوك بأن المحكمة أعطت النيابة العسكرية مهلة سبعة أيام "لإيضاح نتائج التحقيق حول البينات التي تدعي النيابة بظهورها في قضية الأسير".

وتنفي السلطات الإسرائيلية أن يكون المعتقل جنازرة مضربا عن الطعام منذ 69 يوما، موضحة أنه أضرب قبل 28 يوما وأنه يتلقى العلاج في المستشفى تحت حراسة أمنية.

ونقل جنازرة البالغ من العمر 43 عاما إلى المستشفى قبل أيام إثر تدهور حالته الصحية، بعد إضراب عن الطعام بدأه احتجاجا على وضعه في الاعتقال الإداري لمدة ستة أشهر، ثم تمديد الفترة أربعة أشهر إضافية.

 

المصدر: نادي الأسير/ وكالات

جانب من الشقة التي هدمها الجيش الإسرائيلي في نابلس
جانب من الشقة التي هدمها الجيش الإسرائيلي في نابلس

هدمت القوات الإسرائيلية فجر الثلاثاء منزل معتقل فلسطيني في مدينة نابلس، واعتقلت 19 فلسطينيا في الضفة الغربية.

وحاصرت قوة من الجيش الإسرائيلي المبنى الذي تقع فيه شقة المعتقل زيد عامر الذي تتهمه إسرائيل بتنفيذ هجوم قرب مستوطنة ايتمار في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أسفر عن مقتل مستوطنين اثنين.

وجاءت عملية الهدم بعد أن ردت المحكمة الإسرائيلية التماسا تقدمت به عائلة عامر، وأصدرت قرارا بهدم المنزل.

جانب من الشقة التي هدمها الجيش الإسرائيلي في نابلس

​​وقال غسان عامر شقيق المعتقل لـ"راديو سوا"، إن القوات الإسرائيلية هدمت جدران المنزل الداخلية وحطمت النوافذ، مشيرا إلى أنه لم يعد صالحا للسكن.

وتزامنت عملية الهدم مع اعتقال الجيش الإسرائيلي 19 فلسطينيا خلال حملة مداهمات نفذها في عدة مناطق في الضفة الغربية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في رام الله نجود القاسم:

​​

المصدر: راديو سوا