نساء سريلانكيات بدون عمل
نساء سريلانكيات بدون عمل

أعلنت الحكومة السريلانكية الأربعاء أنها ستبدأ تدريجيا في التوقف عن إرسال عاملات المنازل إلى الخارج، خاصة إلى منطقة الشرق الأوسط مبررة ذلك بعدة أسباب على رأسها "الانتهاكات" التي تتعرض لها العاملات السريلانكيات.

وشرح متحدث باسم الحكومة أن هذا القرار اتخذ أيضا بسبب النقص في اليد العاملة محليا و"التكلفة الاجتماعية العالية" لإرسال عاملات بمستويات تعليمية منخفضة، في المقابل أكدت الحكومة أنها ستشجع على إرسال عمال سريلانكيين بمؤهلات علمية عالية للعمل في الخارج.

وتم تعيين لجنة مهمتها وضع استراتيجية للحد من إرسال خادمات المنازل إلى الخارج بعد تزايد عدد الانتهاكات الجسدية والجنسية على العاملات من هذا البلد.

وانخفض عدد عاملات المنازل السريلانكيات في الخارج بنسبة 12.4 في المئة السنة الماضية، بسبب تباطؤ النشاط الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط.

 وحسب مكتب التشغيل الخارجي في سيرلانكا وصل عدد الخادمات المنزليات اللواتي تعرضن لانتهاكات جسدية وجنسية سنة 2013 إلى 1650، وحدثت أغلب تلك الانتهاكات في الشرق الأوسط.

المصدر: رويترز 

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.