أطفال يمنيون (أرشيف)
أطفال يمنيون (أرشيف) | Source: Courtesy Image

توقعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أن يبلغ عدد الأطفال تحت سن الخامسة الذين يموتون بسبب أمراض "يمكن الوقاية منها" 69 مليونا مع حلول سنة 2030، إذا لم يتصد العالم للمشاكل التي تواجه الأطفال الآن، لا سيما تلك المتعلقة بالصحة والتعليم.
وحذرت المنظمة في تقريرها السنوي الذي نشرته مساء الاثنين أيضا من أن 167 مليون طفل سيعيشون "فقرا مدقعا" بحلول العقد الثالث من هذا القرن، 90 في المئة منهم سيكونون في منطقة إفريقيا جنوب الصحراء. 

صورة من موقع يونيسف

​​
ورغم تأكيد يونيسف على إحراز "تقدم كبير" في مجال التعامل مع قضايا الطفولة، مثل انخفاض معدل وفيات الأطفال تحت سن الخامسة بنسبة 53 في المئة وتقليص نسبة الفقر المدقع إلى النصف منذ 1990، إلا أن التقرير شدد على وجود "عدد كبير من الأطفال المنسيين"، في إشارة إلى صغار السن في المناطق التي يصعب الوصول إليها لعدة أسباب، أبرزها النزاعات.

وتفيد المنظمة الدولية بأن 250 مليون طفل يعيشون في مناطق النزاعات، إضافة إلى وجود 30 مليون طفل مهاجر ولاجئ يتعرضون لكثير من المخاطر أثناء رحلة اللجوء.

المصدر: يونيسف/ وكالات 

الأطفال ضحايا الحرب في سورية
الأطفال ضحايا الحرب في سورية

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) الاثنين إن 25 طفلا قتلوا في ضربات جوية استهدفت مناطق مكتظة في بلدة القورية في محافظة دير الزور شرق سورية.

وأضافت المنظمة نقلا عن تقارير من شركائها المحليين في سورية أن عاملين في القطاع الصحي أفادوا بانتشال جثث أطفال من تحت الأنقاض في البلدة التي تخضع معظمها لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأوضحت المنظمة في بيان أن تقارير محلية أشارت إلى أن ثلاثة هجمات استهدفت مناطق مكتظة، بما في ذلك مسجدا، وقت الصلاة.

ودعت المنظمة الدولية أطراف النزاع في سورية إلى إبقاء " الأطفال بعيدا عن أي أذى".
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفاد بأن ضربات جوية نفذتها طائرات سورية وروسية قتلت نحو 82 شخصا في القورية السبت.

وتربط محافظة دير الزور معقل تنظيم داعش في مدينة الرقة السورية بالأراضي التي يسيطر عليها في العراق.

المصدر: وكالات