إسلام بحيري (الصورة من مقطع فيديو على يوتيوب)
إسلام بحيري (الصورة من مقطع فيديو على يوتيوب)

أيدت محكمة النقض المصرية الأحد حكما بسجن المذيع التلفزيوني والباحث في الشؤون الإسلامية إسلام بحيري عاما إثر إدانته بتهمة ازدراء الأديان، رفضا بذلك طعنا في الحكم تقدم به المدان.

وبقرار محكمة النقض، أعلى محكمة مدنية مصرية، يصبح الحكم  نهائيا وباتا.

وكانت محكمة جنح قد حكمت على بحيري في أيار/مايو 2015 بالسجن لمدة خمسة أعوام، ثم خففت محكمة استئناف الحكم في كانون الأول/ ديسمبر الماضي إلى السجن لمدة عام.

وكان بحيري الذي يصف نفسه بأنه باحث إسلامي قد طالب المسلمين بحرق كتب لأئمة أو تجاهلها، قائلا في لقطات من برنامجه "مع إسلام"، "احرقوا الكتب دي ولو محرقتوهاش فيزيائيا شيلوها من حياتكم... إحنا حننقد البخاري ومسلم" حديثا بحديث، مشيرا إلى صحيح البخاري وصحيح مسلم المتضمنين الأحاديث المروية عن النبي محمد.

وقال الأزهر بعد إذاعة هذه الحلقة إن أفكار بحيري "تمس ثوابت الدين"، وقدم بلاغا إلى النائب العام "اعتراضا على ما يبثه من أفكار تنال من تراث الأئمة المجتهدين المتفق عليهم وتسيء لعلماء الإسلام".

المصدر: وكالات
 

 

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.