رجال دين شيعة في تجمع احتجاجا على إسقاط الجنسية عن المرجع الشيعي الشيخ عيسى قاسم غربي المنامة
رجال دين شيعة في تجمع احتجاجا على إسقاط الجنسية عن المرجع الشيعي الشيخ عيسى قاسم غربي المنامة

كشف تقرير منظمة حقوقية بحرينية أن بعض القرى في البلاد قد عانت من اضطراب في خدمات الإنترنت أثناء مظاهرات مناهضة للحكومة.

وأشار التقرير الذي أصدرته منظمةBahrain Watch  إلى أن قرية الدراز مسقط رأس المعارض البحريني الشيخ عيسى قاسم، قد شهدت تذبذبا في خدمات الإنترنت خلال مظاهرات متعاطفة مع قاسم إثر قرار الحكومة البحرينية إسقاط الجنسية عنه.

وبحسب التقرير فإن الإتصالات والرسائل النصية القصيرة كانت تعمل بشكل طبيعي، لكن خدمات الإنترنت لم تكن متاحة لمدة ثلاث ساعات خلال التظاهرات التي حدثت في 20 حزيران/ يونيو الماضي.

ومن المحتمل أن تكون الحكومة البحرينية هي من أوقفت خدمات الإنترنت لأسباب أمنية بسبب المظاهرات، بحسب التقرير ذاته.

ويخضع قاسم حاليا للمحاكمة في البحرين بعد أن أسقطت الحكومة الجنسية عنه بدعوى " تأسيس تنظيمات تابعة لمرجعية سياسية دينية خارجية".

وشهدت أكثر من دولة عربية، بينها مصر، انقطاعا في خدمات الإنترنت أثناء تظاهرات ما يعرف بـ"بالربيع العربي" عام 2011.

 

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.