مخلفات المعارك في إدلب -أرشيف
مخلفات المعارك في إدلب -أرشيف

أفادت منظمة هيومن رايتس ووتش الثلاثاء بأن روسيا وسورية تستخدمان قنابل حارقة ضد المدنيين في حلب وإدلب.

ووصفت المنظمة هذه الهجمات "بالمشينة" في بيان أشارت فيه إلى أن هناك "أدلة دامغة على أن الطائرات الروسية تستخدم لإطلاق أسلحة حارقة أو على الأقل تشارك مع طائرات الحكومة السورية في هجمات بالأسلحة الحارقة" بشكل متكرر منذ أن بدأت روسيا حملة جوية في سورية في نهاية أيلول/سبتمبر.

وذكر بيان المنظمة شهادات لبعض المدنيين في حلب وفي إدلب يؤكدون فيها رؤيتهم قنابل فوسفورية وعبوات قنابل عنقودية. ووثقت المنظمة استخدام الأسلحة الحارقة 18 مرة خلال الأسابيع الستة الماضية.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان إلقاء الطائرات الروسية قنابل تحتوي مادة "الثرميت" خلال الأسابيع الأخيرة على مناطق عدة في محافظات حلب وإدلب ودير الزور والرقة.

وتتبادل أطراف النزاع السوري الاتهامات باستخدام الأسلحة المحرمة دوليا ضد المدنيين وبينها الكلور وغاز الخردل والسارين.


المصدر: منظمة هيومن رايتس ووتش
 

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.