أطفال يعملون في الأردن
أطفال يعملون في الأردن

أظهر مسح أردني أن عمالة الأطفال في المملكة بلغت معدلات خطيرة في السنوات الأخيرة، لاسيما مع ارتفاع أعداد اللاجئين من سورية وارتفاع تكاليف المعيشة. 

فقد بلغ عدد الأطفال بين الخامسة والـ17 من العمر العاملين أكثر من 76 ألفا، يعمل نصفهم في مهن وحرف تصنف على أنها خطيرة، حسب المسح الذي أجراه مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية بالتعاون مع وزارة العمل ودائرة الإحصاءات العامة ونشرت نتائجه الأربعاء.

ويعمل الأطفال في تجارة الجملة والتجزئة فضلا عن الزراعة وصيد السمك، وتتجاوز ساعات العمل 33 ساعة أسبوعيا، حسب المسح الذي شمل 20 ألف أسرة.

ويشكل الأطفال السوريون نسبة 14.6 في المئة من هؤلاء الأطفال، بينما يشكل الأردنيون 80 في المئة. ويشكل الذكور نسبة 88 في المئة من الأطفال العاملين.

وكانت أرقام رسمية قد أفادت في 2007 بأن عدد الأطفال العاملين في الأردن بلغ نحو 33 ألفا.

ويعاني الأردن من ظروف اقتصادية صعبة أدت إلى تجاوز إجمالي الدين للدولة 35 مليار دولار عام 2015 مقابل 26.7 مليا دولار في 2011.

وفرض تدفق اللاجئين على الأردن وإغلاق معابره مع سورية والعراق بسبب النزاعات فيهما وانقطاع إمدادات الغاز المصري، عبئا ثقيلا على اقتصاده المتعثر أصلا، ما أدى إلى تخطي الدين العام نسبة 90 في المئة من إجمالي الناتج المحلي، وفق أرقام رسمية.

ويشكل الشباب من هم دون الـ30 عاما قرابة 70 في المئة من إجمالي عدد سكان المملكة. وتقدر نسبة البطالة في البلاد حسب أرقام رسمية بنحو 14 في المئة بينما تتجاوز وفقا لمصادر مستقلة 30 في المئة.

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.