الإفلات من العقاب
الإفلات من العقاب | Source: Courtesy Image

احتل العراق وسورية المرتبتين الثانية والثالثة على التوالي على المؤشر العالمي للإفلات من العقاب لعام 2016، بالنسبة لجرائم القتل المرتكبة ضد الصحافيين حول العالم.

وبحسب المؤشر الصادر عن لجنة حماية الصحافيين في 27 تشرين الأول/أكتوبر، قتل في العراق خلال الأعوام الـ10 الماضية 71 صحافيا من دون ملاحقة قاتليهم الذين كانوا بمعظمهم من تنظيم الدولة الإسلامية داعش إلى جانب مسؤولين حكوميين لم يحددهم المؤشر.

وفي الموصل على وجه التحديد، حسب التقرير، قتل التنظيم ستة صحافيين على الأقل منذ سيطرته على المدينة عام 2014.

أما في سورية، فهناك 17 جريمة قتل صحافيين غير محلولة، والقتلة يتوزعون بين تنظيم داعش وجماعات مسلحة أخرى إضافة إلى قوات الأمن الحكومية.

وأشار التقرير إلى ارتفاع معدلات الإفلات من العقاب في البلد الذي يمزقه النزاع منذ أكثر من خمس سنوات، حيث قتل ستة صحافيين آخرين خلال عام 2015 فقط.

وحلت الصومال في مقدمة المؤشر الذي ضم دولا بينها الفلبين والمكسيك وأفغانستان وباكستان، وروسيا التي احتلت المركز الـ10 بتسع جرائم من دون عقاب.

المصدر: لجنة حماية الصحافيين

 

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.