شرطة مصرية - أرشيف
عناصر من الشرطة المصرية - أرشيف

قالت مصادر قضائية إن النيابة العامة في مصر أمرت الأحد بحبس عشرات الأشخاص لمشاركتهم في مظاهرات محدودة الجمعة للاحتجاج على إجراءات تقشف فرضتها الحكومة.

وكانت قوات الأمن ألقت القبض على أكثر من 300 شاركوا في المظاهرات التي دعت إليها جماعة تسمي نفسها (حركة الغلابة) في إشارة إلى الفقراء الذين ضجوا بالشكوى بعد تعويم سعر صرف العملة وزيادة أسعار المحروقات الأسبوع الماضي.

ووجهت الدعوة للمظاهرات في آب/أغسطس وأيدها كثير من المصريين على مواقع التواصل الاجتماعي بعد تطبيق التقشف. لكن الدعوة لم تلق قبولا يذكر بينما شهدت القاهرة والمدن الأخرى استنفارا أمنيا واسعا الجمعة.

وقالت المصادر إن النيابة أمرت بحبس 11 متظاهرا في حي إمبابة بمدينة الجيزة المجاورة للقاهرة 15 يوما على ذمة التحقيق بتهمة التظاهر من دون إذن، وأمرت بحجز 48 في محافظة البحيرة بدلتا النيل على ذمة تحريات قطاع الأمن الوطني المسؤول عن أمن الدولة في وزارة الداخلية.

وقالت مصادر أمنية إن السلطات الأمنية في مدينة السويس أطلقت سراح 15 متظاهرا ألقي القبض عليهم خلال المظاهرات.

وفي مواجهة شكوى مصريين من احتجاز أقارب لهم فترات طويلة من دون محاكمة لاشتراكهم في مظاهرات، قرر الرئيس عبد الفتاح السيسي نهاية الشهر الماضي تشكيل لجنة لبحث الإفراج عن عشرات منهم ولاسيما الطلاب.

وكان السيسي قد حث المصريين على تجنب التظاهر مشددا على أن طريق الإصلاحات الاقتصادية لا رجعة عنه مهما تكن قسوة السير فيه.

وفي نوفمبر تشرين الثاني 2013 أصدرت مصر قانونا يجيز حبس المتظاهرين إذا نزلوا إلى الشوارع من دون إذن السلطات الأمنية. 

ووصف سياسيون وحقوقيون القانون بأنه تقويض لمكاسب سياسية نالها المصريون بعد انتفاضة 2011 التي أطاحت الرئيس حسني مبارك بعد 30 عاما في السلطة.

المصدر: رويترز

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.