إنقاذ مهاجرين غير شرعيين في ليبيا
مهاجرون من أفريقيا جنوب الصحراء

دعت منظمة هيومان رايتس ووتش السلطات الجزائرية إلى وقف ترحيل المهاجرين من جنوب الصحراء الكبرى.

وقالت المنظمة، في بيان نشر الجمعة، إن الجزائر احتجزت أكثر من 1400 مهاجر منهم منذ الأول من كانون الأول/ديسمبر الجاري، ورحلت عدة مئات عبر الحدود إلى النيجر.

وأضاف البيان أن قوات الأمن احتجزت المهاجرين في الجزائر العاصمة وحولها، ونقلتهم 1900 كيلومتر جنوبا إلى مخيم في تمنراست، ونقلت بعضهم منه إلى النيجر.

وقالت هيومان رايتس ووتش إن من بين المنقولين قسرا إلى تمنراست بعض اللاجئين المسجلين وطالبي اللجوء، فضلا عن مهاجرين عاشوا وعملوا لسنوات في الجزائر.

وأشار البيان إلى أن الحكومة لم تعلق رسميا عن تلك العملية، ولم تستجب سفارتها في واشنطن لطلب الحصول على تعليق.

وقالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة، "الترحيل الجماعي والفوري للمهاجرين، بمن فيهم الرجال والنساء الذين فرّوا من الاضطهاد أو عملوا لسنوات في الجزائر، هو انتهاك لحقوقهم. حق الدولة في السيطرة على حدودها ليس رخصة للتعسف".

 

المصدر: هيومان رايتس ووتش

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.