مدنيون من سرت-أرشيف
مدنيون من سرت-أرشيف

طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش المدافعة عن حقوق الإنسان السلطات الليبية تقديم المساعدة الضرورية للمدنيين الذين فروا من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش في سرت.

واحتجز بعض الفارين من المناطق التي كان يسيطر عليها التنظيم المتشدد في المدينة.

وقالت المنظمة في بيان إ ن "على السلطات الليبية ضمان الأمن وتقديم المساعدة الطبية العاجلة لأكثر من 120 امرأة وطفلا معتقلين حاليا في سجن مصراتة بعد أن فروا من معارك سرت".

وأضاف البيان الذي نشر باللغة الإنكليزية على الموقع الرسمي للمنظمة أنه بإمكان الأمم المتحدة والوكالات الإنسانية مساعدة السلطات الليبية في " العثور على وجهات آمنة" للفارين حتى يمكنهم تلقي" العلاج من جروحهم وأمراضهم وسوء التغذية " الذي يعاني منه خصوصا الأطفال الأصغر سنا".

وأعلنت القوات الموالية لحكومة الوفاق الليبية في الخامس من الشهر الجاري تحرير كامل مدينة سرت من قبضة داعش الذي سيطر عليها صيف العالم الماضي.

المصدر: هيومن رايتس ووتش/ أ ف ب 

رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج خلال كلمته السبت
رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج خلال كلمته السبت

أعلن رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج مساء السبت تحرير مدينة سرت، معقل تنظيم الدولة الإسلامية داعش في البلاد، مؤكدا في الوقت ذاته أن الحرب على الإرهاب في ليبيا "لم تنته".

وقال السراج في خطاب بثه التلفزيون "بعد مرور ثمانية أشهر من بداية العمليات ضد تنظيم الدولة في مدينة سرت، أعلن رسميا انتهاء العمليات العسكرية وتحرير مدينة سرت".

وتأتي تصريحات السراج بعد نحو أسبوعين من إعلان القوات الموالية لحكومة الوفاق "فرض السيطرة الكاملة" على المدينة.

ويأتي الإعلان أيضا لمناسبة الذكرى الأولى لتوقيع الاتفاق السياسي الليبي برعاية الأمم المتحدة، والذي أنتج الحكومة التي يرأسها حاليا.

 

وكان التنظيم المتشدد استولى على هذه المدينة في حزيران/يونيو 2015 مستفيدا من الفوضى التي عمت البلاد منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011.

 

المصدر: وكالات