الطفلة المعنفة بعد استعادتها وإلقاء القبض على الوالد
الطفلة المعنفة بعد استعادتها وإلقاء القبض على الوالد

ناشدت أم سورية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر الأربعاء السلطات السعودية أن تنقذ ابنتها الرضيعة من والدها السعودي الذي عنف طفلته في مقطع فيديو نشرته الأم.

وتظهر الطفلة في مقطع الفيديو المؤلم وهي تتعرض للضرب من قبل رجل لا يظهر وجهه لكن تظهر يده وهو يضربها على وجهها ثم يضع يده على رقبتها وفمها ليكتم صوت بكائها.

وبحسب صحف سعودية تابعت القضية الأربعاء، لم يكن لدى الأم غير هذه الطريقة لمحاولة إنقاذ ابنتها من الأب الذي حصل على حضانة الطفلة وعمرها شهر واحد ثم بدأ بالضغط على الأم بإرسال مقاطع فيديو وهو يعذب طفلته.

وذكرت الأم التي تحمل الجنسية السورية في إحدى تغريداتها على تويتر أيضا أنها تزوجت الأب السعودي من دون التصريح الذي يتطلبه قانون المملكة عند زواج المواطن بأجنبية.

واستقطب استنجاد الأم الكثير من الاهتمام والمتابعة على الصعيدين الشعبي والرسمي، حيث استنكرت هيئة حقوق الإنسان السعودية واقعة تعذيب الطفلة مطالبة بمعاقبة الأب.

​​وتوالت التطورات في نفس اليوم، حيث أعلنت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية فيما بعد أنها تواصلت مع الأم التي تقيم في المدينة المنورة وتمكنوا من الوصول إلى منزل الأب واستعادة الطفلة.

​​

​​وقامت شرطة مكة بإلقاء القبض على الأب لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقه.
​​

​​ووجهت أم الطفلة شكرها للجهات الرسمية والناشطين الذين تعاطفوا معها في محنتها عبر تغريدة على حسابها في تويتر الذي أطلقت منه صرخة الاستنجاد الأولى. 

​​وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي هذا الفيديو الذي قال ناشطون أنه للطفلة المعنفة بعد استعادتها من منزل والدها بحضور عدد من موظفي وزارة العمل والتنمية التي تابعت القضية.

​​

وهنا جانب من تفاعل المتابعين مع قضية الطفلة المعنفة

​​

​​

المصدر: وسائل إعلام وصحف سعودية

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.