عناصر من الشرطة الإيرانية
عناصر من الشرطة الإيرانية

دعت منظمة هيومن رايتس ووتش الجمعة إيران إلى وقف تنفيذ أحكام إعدام صادرة بحق 12 شخصا أدينوا بتهم متعلقة بالمخدرات.

وذكر تقرير المنظمة أن السلطات الإيرانية أودعت هؤلاء الأشخاص غرفات حبس انفرادية، وأخبرتهم أن إعدامهم "على وشك الحدوث"، قبل أن يتم تأجيله لوفاة الرئيس الإيراني السابق أكبر هاشمي رفسنجاني.

وأعربت المنظمة الحقوقية عن قلقها من عدم إحراز السلطات الإيرانية أي تقدم ملحوظ لتخفيض عدد أحكام الإعدام، على الرغم من وعودها المتكررة في هذا الصدد.

ودعت مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة الحقوقية سارة ليا وتسن الحكومة الإيرانية إلى "وقف تنفيذ أحكام الإعدام بحق مدانين بجرائم تتعلق بالمخدرات"، محذرة من أن استمرار الوضع الحالي لن يفعل شيئا لحل مشكلة المخدرات في إيران.

وتناقش لجان برلمانية مقترحا قدمه 100 عضو برلماني في تشرين الثاني/نوفمبر من شأنه حظر عقوبة الإعدام في حالة جرائم المخدرات التي لا تتضمن أعمال عنف.  

وينص القانون الدولي لحقوق الإنسان على ضرورة اقتصار عقوبة الإعدام على الجرائم بالغة الخطورة، كالقتل العمد.

المصدر: هيومن رايتس ووتش

نازحون عراقيون فروا من المعارك في الموصل
نازحون عراقيون فروا من المعارك في الموصل

أعدم تنظيم داعش ميدانيا 13 شخصا على الأقل بينهم صبيّان، إثر انتفاضة في قريتين قرب الموصل كانتا تخضعان لقبضته، حسبما أفادت به منظمة هيومن رايتس ووتش الثلاثاء.

وقالت المنظمة إن عمليات الإعدام وقعت في قريتي الحود واللزاكة الواقعتين على بعد 50 كلم جنوب مدينة الموصل في 17 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، تزامنا مع بدء عملية عسكرية واسعة ضد التنظيم في المنطقة.

وأزهق عناصر داعش أرواح هؤلاء الضحايا بعد أن شن أبناء القريتين هجوما أجهزوا فيه على 19 من عناصر التنظيم.

واستعادت القوات العراقية السيطرة على اللزاكة والحود في اليوم التالي لانطلاق عملية استعادة الموصل.

​​

​​

المصدر: هيومن رايتس ووتش