قوات أمنية كويتية أرشيف
قوات أمنية كويتية أرشيف

انتقدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الإعدامات التي نفذتها السلطات الكويتية بحق سبعة أشخاص في يوم واحد معتبرة أنها تعكس توجها إقليميا "مطردا ومقلقا" نحو زيادة استخدام عقوبة الإعدام.

وقالت سارة ليا ويتسن مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة في بيان الخميس إن "قتل الكويت لسبعة أشخاص يسلط الضوء على توجه مقلق بالمنطقة إذ تعود بعض الدول إلى استخدام عقوبة الإعدام ويزيد استخدام بعضها الآخر لها".

وفي أول عمليات إعدام منذ منتصف 2013، نفذت الكويت الأربعاء حكم الاعدام بحق أحد أعضاء الأسرة الحاكمة وامرأة تسببت بمقتل عشرات بعدما أشعلت حريقا في خيمة زفاف زوجها بدافع الغيرة.

 وأعدم أربعة أشخاص أدينوا بارتكاب جرائم قتل، هم مصريان وفلبينية وإثيوبية، بينما أعدم شخص سابع بنغالي الجنسية على خلفية جرائم خطف.

وقالت ويتسن إن إعدام هؤلاء الأشخاص في يوم واحد يظهر "توجه الكويت في المسار الخاطئ في ما يخص عقوبة الإعدام"، معتبرة أن على الحكومة "إعادة تجميد عقوبة الإعدام بدلا من شنق هؤلاء السبعة".

زيادة مطردة

وتحدثت المنظمة الحقوقية عن توجه إقليمي "مطرد" نحو "زيادة استخدام عقوبة الإعدام أو رفع تجميدها".

وأوضحت أن البحرين أنهت في كانون الثاني/يناير الحالي ست سنوات من تجميد العقوبة بإعدام ثلاثة أشخاص أدينوا بالتورط في تفجير قتل فيه ثلاثة عناصر أمن بينهم ضابط إماراتي.

وحافظت السعودية وإيران على معدلات إعدام هي من بين أعلى المعدلات في العالم. وذكرت المنظمة أن السعودية أعدمت أكثر من 400 شخص منذ بداية 2014، بينما أفادت منظمات حقوقية في إيران بأن السلطات فيها "ربما أعدمت ما يناهز 437 شخصا في عام 2016 وحده".

المصدر: وكالات

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.