موقع انفجار في كابول - أرشيف
موقع انفجار في كابول - أرشيف

أعلنت بعثة المساعدة التابعة للأمم المتحدة في أفغانستان الاثنين أن حوالي 11 ألفا و500 مدني، ثلثهم من الأطفال، قتلوا أو جرحوا في 2016، في أسوأ حصيلة سنوية منذ بدء المنظمة هذا التعداد في 2009.

وذكر التقرير أن عدد القتلى بلغ 3498، فيما أصيب 7920 شخصا العام الماضي.

وتمثل هذه الحصيلة انخفاضا بنسبة اثنين في المئة للقتلى، وارتفاعا للجرحى بنسبة ستة في المئة مقارنة بعام 2015.

وأوضحت البعثة في تقرير أن القتال بين قوات الأمن والجماعات المتشددة في مناطق مأهولة بالسكان يبقى السبب الرئيسي للخسائر في أرواح المدنيين. وأضافت أن من بين الضحايا أكثر من 3500 طفل، وهو ما يعكس ارتفاعا بنسبة 24 في المئة في عدد الضحايا الأطفال على مدى عام.

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.