رئيسة "الهيئة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص" روضة العبيدي
رئيسة "الهيئة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص" روضة العبيدي

أعلنت تونس الأربعاء إنشاء "الهيئة الوطنية لمكافحة الإتجار بالأشخاص" التي ستعمل بالخصوص على مكافحة مهربي المهاجرين غير الشرعيين نحو أوروبا.

واستحدثت الهيئة بموجب قانون "منع الإتجار بالأشخاص ومكافحته" الذي صادق عليه البرلمان التونسي في شهر آب/أغسطس 2016.

وجرى إعلان القاضية روضة العبيدي رئيسة للهيئة التي ستكون تابعة إداريا لوزارة العدل.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن وزير العدل غازي الجريبي أن الهيئة ستستهدف "الشبكات التي تبحث عن استغلال الأطفال والنساء وكل من هم في وضعية هشة مثل المهاجرين".

وذكرت العبيدي من جانبها أن "تونس معنية بشكل خاص بالاتجار بالأشخاص الذي يمثل جريمة عابرة للحدود". وتمثل سواحل تونس نقطة انطلاق لمراكب المهاجرين غير الشرعيين الراغبين في الوصول إلى سواحل جنوب أوروبا.

وأضافت العبيدي أن شبكات تهريب المهاجرين غير الشرعيين تستغل حالة الفوضى الأمنية والسياسية في ليبيا المجاورة.

وتوقعت أن يكون التحدي الأول أمام الهيئة "بناء قاعدة بيانات" نظرا لعدم إمكانية وضع استراتيجية لمكافحة الاتجار بالأشخاص دون معرفة مدى انتشار هذه الظاهرة، حسب تعبيرها.

 

المصدر: أ ف ب

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.