مظاهرات في تونس للمطالبة باستقالة حكومة النهضة-أرشيف
مظاهرات سابقة في تونس - أرشيف

كشفت دراسة شملت 10 آلاف شاب من المغرب والجزائر وتونس ومصر ولبنان أن "خمسهم يرغب في الهجرة" بينهم حملة شهادات، بسبب شعور بـ"الإحباط" لدى قسم من الشباب في هذه الدول العربية الخمس المتوسطية.

وأوصى الاتحاد الأوروبي بهذه الدراسة بعد الثورات الشعبية التي انطلقت شرارتها من تونس، وانتقلت إلى بلدان في العالم العربي اعتبارا من نهاية 2010.

وبعد ست سنوات من "الربيع العربي"، نشرت مؤسسة خاصة إسبانية مكلفة بتنسيق التحقيقات هذا الأسبوع ملخصا لتقرير "صحوة".

ومن المقابلات الـ10 آلاف التي أجريت بين عامي 2014 و2016 في الجزائر والمغرب وتونس ومصر ولبنان، تبين أن "خمس الشباب يرغب في الهجرة".

وقال مركز تحليل مستقل، ومقره برشلونة، إن السبب الرئيسي الذي يدفع بهؤلاء الشباب إلى الهجرة هو "إيجاد وظيفة شريفة وشروط عيش أفضل"، حسب تعبيره.

حالة من "الإحباط"

وأوضحت المحللة السياسية الإسبانية إلينا سانشيز- مونتيخانو لوكالة الصحافة الفرنسية أن "السخط من السياسة مقلق جدا، حوالي 60 بالمئة من الشباب الذين هم في سن الاقتراع لم يقوموا بذلك في الانتخابات الأخيرة، لكن بالنسبة إليهم هذا ليس أساس المشكلة التي تكمن في الشعور بعجزهم عن أن يصبحوا راشدين".

والمحللة التي تولت مهمة تنسيق الدراسة تشير إلى "شعور عام بالإحباط والتهميش الاجتماعي" بين الشباب الذين يمثلون ثلثي سكان بلدانهم.

 

المصدر: وكالات

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.