لاجئون سوريون مع وزيرة العمل الألمانية أندريا ناليس
لاجئون سوريون مع وزيرة العمل الألمانية أندريا ناليس

قالت صحيفة بيلد الألمانية إن نحو 270 ألف لاجئ سوري لديهم الحق في جلب عائلاتهم إلى ألمانيا.

ولم يصدر المكتب الفدرالي الألماني للهجرة واللاجئين أو وزارة الداخلية الألمانية أي تعليق على هذه الإحصائية التي من شأنها أن تثير جدلا سياسيا في البلاد قبيل الانتخابات العامة.

وأضافت الصحيفة أن نحو 431 ألف سوري قد تقدموا بطلبات لجوء في ألمانيا خلال عامي 2015 و2016، مشيرة إلى أن 267 ألفا منهم يستطيعون جلب عائلاتهم.

وقررت الحكومة الألمانية عام 2016 تعليق الحق في جلب العائلة لمدة عامين لأولئك الذين حصلوا على وضع "حماية فرعية" وهم الذين لم يتضرروا بشكل شخصي، لكن دولهم تعاني من حروب وأوضاع أمنية صعبة.

ويشكل السوريون أعلى نسبة من طالبي اللجوء في ألمانيا، وقد حصل عدد كبير منهم على وضع "حماية فرعية" تتيح لهم الإقامة لمدة عام قابل للتجديد.

أسرة سورية لاجئة لحظة وصولها إلى مخيم الزعتري في الأردن- أرشيف
أسرة سورية لاجئة لحظة وصولها إلى مخيم الزعتري في الأردن- أرشيف

اضطر نحو ربع سكان سورية إلى النزوح إلى دول الجوار جراء الصراع الدائر في بلادهم منذ ست سنوات، حسب تقرير أصدرته الأمم المتحدة الخميس.

وقالت مفوضية شؤون اللاجئين إن عدد اللاجئين السوريين في تركيا ولبنان والأردن والعراق ومصر بلغ خمسة ملايين، بعد أن شهدت عمليات النزوح ارتفاعا في الأشهر الأولى من العام الجاري.

وأشارت المعلومات التي جمعتها المفوضية والحكومة التركية أن العدد الحالي وصل إلى 5,008,473 لاجئا من بينهم نحو 488 ألفا يعيشون في مخيمات.

وحسب إحصاءات البنك الدولي فإن عدد سكان سورية بلغ نحو 20 مليونا عام 2010، ما يعني أن ربع السكان أصبحوا لاجئين بعد اندلاع الحرب.

وخلف النزاع الذي يدخل عامه السابع في سورية نحو 320 ألف قتيل، وفقا لأرقام المرصد السوري لحقوق الإنسان.