حبل مشنقة
حبل مشنقة

أعلنت منظمة العفو الدولية الثلاثاء أن الصين أعدمت عام 2016 عددا من الأشخاص يفوق عدد الذين تم إعدامهم في جميع دول العالم الأخرى.

وتقدر المنظمة أن الصين أعدمت "الآلاف"، وذلك استنادا إلى سجلات المحاكم وتقارير الأخبار.

وبلغ عدد من أعدمتهم جميع دول العالم الأخرى 1032 شخصا في عام 2016، في انخفاض بنسبة 37 في المئة عن عام 2015.

وجرت 87% من هذه الإعدامات في أربع دول فقط هي إيران والسعودية والعراق وباكستان.

وتراجعت الولايات المتحدة إلى المركز السابع خلف مصر على قائمة أكثر البلدان تنفيذا للإعدامات. وشهدت الولايات المتحدة تنفيذ 20 إعداما في 2016 ليكون هذا الرقم هو الأدنى منذ عام 1991.

ووجدت المنظمة أن المئات من أحكام الإعدام التي نفذتها الصين حذفت من قاعدة بيانات سجلات المحاكم، ما يشير إلى مساعي السلطات لإخفاء انتشار عمليات الإعدام في البلاد.

وقال نيكولاس بيكولين مدير مكتب المنظمة في شرق آسيا "الصين هي بالفعل البلد الوحيد الذي لديه نظام كامل من السرية بالنسبة للإعدامات".

وأضاف أن "السبب هو على الأرجح العدد المرتفع بشكل صادم" للإعدامات.

المصدر: منظمة العفو الدولية/ وكالات

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.