تطبيق تلغرام
تطبيق تلغرام

أعلن مصدر قضائي إيراني الأربعاء توجيه الاتهام لمشرفين على عدد من شبكات التواصل الاجتماعي أوقفوا خلال الأسابيع الأخيرة، بنشر معلومات تهدد "الأمن القومي" وكتابات "فاحشة".

وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن وسائل إعلام إيرانية بتوقيف حوالي 12 صحافيا ومشرفا على وسائل التواصل الاجتماعي، خصوصا تطبيق تلغرام للرسائل، في مارس/آذار وأبرزهم الصحافيان إحسان مازندراني ومراد ثقفي.

وصرح المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين محسني إجئي أن "النائب العام أمر بتوقيف هؤلاء الأفراد عملا بالقانون، وعدد منهم في السجن"، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن وكالة أنباء الطلبة الإيرانيين "إسنا".

والاثنين انتقد الرئيس الإيراني حسن روحاني هذه التوقيفات وقال "أوقف شبان عشية عطلة رأس السنة" الفارسية، مضيفا في مؤتمر صحافي "بحسب وزارة الاستخبارات لم يرتكبوا أي جريمة".

ودان عدد من النواب الإصلاحيين هذه التوقيفات التي تمت قبل شهرين من الانتخابات الرئاسية المقررة في 19 مايو/ أيار.

وأصبح تطبيق تلغرام الذي يعد أكثر من 20 مليون مستخدم في إيران الفضاء الرئيسي للنقاشات الثقافية والسياسية في بلد يحجب موقعي فيسبوك وتويتر.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.