مغربيات خلال مظاهرة في الرباط للتنديد بالعنف ضد المرأة-أرشيف
مغربيات خلال مظاهرة في الرباط للتنديد بالعنف ضد المرأة-أرشيف

المغرب - زينون عبد العالي:

بنفسية مهزوزة ودموع لا تكاد تجف من عينيها، تحكي المواطنة المغربية فوزية (اسم مستعار) كيف أجبرتها ظروفها الصعبة على التعايش مع التحرش الذي تعرضت له طوال مدة اشتغالها في إحدى المؤسسات الخاصة التي فضلت عدم الكشف عنها.

"حاجتي للعمل وتوفير دخل شهري قار جعلني أصبر على شتى أنواع الظلم والإهانة التي أتعرض لها على يد المسؤولين، والتي تكون أغلبها تحرشا جنسيا ولفظيا، من دون أن أقدر على مواجهتهم أو فضح ممارساتهم حفاظا على مورد رزقي وسمعتي"، قالت فوزية بتأثر.

وأضافت فوزية التي كانت تبكي بحرقة "لم أكن أجد من أبوح له بما أتعرض له من معاملة حاطة بكرامتي، بل كان مُشغّلي يفرض علي مرافقته وإشباع نزواته رغم أني متزوجة وأعيل أسرة بكاملها، إلا أنه كان يعتبر نفسه وليّ نعمتي وأنه المتحكم في مصيري إذا ما رفضت تلبية رغباته".

إقرأ المزيد عن معاناة فوزية وغيرها من المغربيات على موقع إرفع صوتك.

 

 

 

 

 

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.