جانب من المحكمة الروسية التي عقدت حول قضية "شهود يهوه"
جانب من المحكمة الروسية التي عقدت حول قضية "شهود يهوه"

قضت المحكمة العليا في روسيا الخميس بأن جماعة "شهود يهوه" منظمة "متطرفة" وأشارت إلى أنه يجب حلها وتسليم ممتلكاتها إلى الدولة، حسب ما نقلت وكالة رويترز عن وسائل إعلام محلية روسية.

وأكدت الجماعة، تعليقا على القرار، أن الحكم يمثل "تصفية" لها في روسيا. وعبر الناطق باسم الجماعة يارسلوف سيفولسكي لوكالة رويترز عن "خيبته" من الحكم وقال إنهم سيتقدمون باستئناف.

وتهيمن الكنيسة الأرثوذكسية الروسية، التي تمتلك نفوذا سياسيا إلى حد ما، على الحياة الدينية في روسيا وتحظى بدعم من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وهي تعادي جماعة "شهود يهوه".

وأدرجت السلطات الروسية الكثير من مطبوعات الجماعة ضمن الأعمال الأدبية المحظورة التي تحض على التطرف.

ويشن أعداء الجماعة حملة ضدها ويعتبرون أنها منظمة تدمر الأسرة وتنشر الكراهية وتهدد حياة الناس. وتنفي المجموعة هذه الأوصاف وتقول إنها غير صحيحة.

وتشتهر الجماعة المسيحية ومقرها الرئيسي في الولايات المتحدة بمواعظها الدينية ورفضها للخدمة العسكرية ونقل الدم.

المصدر: وكالة رويترز

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.