انتشار عناصر في الشرطة الإندونيسية بعد هجوم انتحاري
عناصر من الشرطة الإندونيسية

أصدرت محكمة في جاكرتا الثلاثاء حكما على رئيس بلدية العاصمة الإندونيسية المسيحي باسوكي تاهاجا بورناما الملقب بأهوك بالسجن لسنتين بعد إدانته بإهانة الإسلام، في ختام مسلسل قضائي طويل في أكبر بلد من حيث عدد المسلمين في العالم.

ورد رئيس البلدية "سنستأنف الحكم"، بينما كان مسلمون متشددون خارج المحكمة يهتفون ترحيبا بالحكم.

وكان القضاء الإندونيسي وجه تهمة "التجديف" إلى "أهوك" (50 عاما) وسط ضغوط ودعوات إلى سجنه بعدما صرح أن تفسير بعض علماء الدين لآية في القرآن تعتبر أن انتخاب حاكم مسلم واجب على المسلمين "خطأ".

واستغل مسلمون متشددون ومحافظون هذه التصريحات لمقاضاته، في حين رأى خبراء أن وراء ذلك "دوافع سياسية".

وأهوك هو أول حاكم غير مسلم لجاكرتا والأول القادم من الأقلية الصينية، سيفقد منصبا وصل إليه تلقائيا في 2014 مع انتخاب رئيس البلدية السابق جوكو ويدودو رئيسا للبلاد، وكان أهوك مساعده ويتمتع بشعبية كبيرة أصلا.

 

المصدر: أ ف ب

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.