طفل يمني في صنعاء، أرشيف
طفل يمني في صنعاء، أرشيف

يعاني واحد من كل أربعة أطفال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حالة الفقر والحرمان من اثنتين أو أكثر من ضروريات الحياة الأساسية، حسب منظمة الأمم المتحدة للطفولة يونيسف.

وخلصت دراسة أجرتها المنظمة مؤخرا شملت 11 دولة في المنطقة، إلى أن الفقر لا يزال يؤثر على 29 مليون طفل على الأقل، يعيش نصفهم تقريبا في مساكن غير ملائمة ومكتظة بساكنيها، فضلا عن أن نصف هذا العدد من الأطفال لم يحصلوا على اللقاحات الوقائية الضرورية من الأمراض.

​​وقال المدير الإقليمي لليونيسف في المنطقة خيرت كابالاري خلال مؤتمر إقليمي تناول فقر الأطفال، عقد في الرباط المغربية الاثنين، إن "فقر الأطفال هو أمر أبعد بكثير من موضوع دخل الأسرة، إنه يعني حصول الأطفال على التعليم الملائم، والرعاية الصحية، والسكن، والمياه النظيفة".

وأضاف "حين يحرم الأطفال من الأساسيات، يصبحون عرضة لخطر الوقوع في حلقة وحشية".

​​ولم يتمكن ربع هؤلاء الأطفال ممن تتراوح أعمارهم بين الخامسة و17 عاما من الالتحاق بمدارسهم، أو تأخروا في فصولهم لمدة سنتين كاملتين، وفق يونيسف.

 

المصدر: يونيسف

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.