لاجئون سوريون في الحدود المغربية الجزائرية
لاجئون سوريون في الحدود المغربية الجزائرية

بعد أيام من إعلان الجزائر قبولها استقبال اللاجئين السوريين العالقين على حدودها مع المغرب، أكدت منظمة حقوقية جزائرية لوكالة الصحافة الفرنسية الثلاثاء أن 40 لاجئا سوريا مازالوا عالقين على الحدود بين الجزائر والمغرب.

وقال نور الدين بني سعد رئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان "ما نعرفه هو أن اللاجئين السوريين ما زالوا عالقين على الحدود بين الجزائر والمغرب، والسلطات في البلدين تتقاذف التهم"، وفق نفس الوكالة.

وتابع "الجزائر أعلنت أنها مستعدة لاستقبالهم لكن المشكلة لا تزال قائمة".

ولا تزال هذه المجموعة عالقة على الحدود بين البلدين منذ السابع عشر من نيسان/أبريل الماضي، في منطقة صحراوية تعج بالعقارب والثعابين، حسب تعبير الوكالة.

وذكر بيان للاتحاد الدولي لحقوق الإنسان وقعته أيضا منظمات جزائرية ومغربية أنه "في الخامس من حزيران/يونيو انتقل وفد من المفوضية للعليا للاجئين والهلال الأحمر الجزائري وانتظر لساعات في النقطة الحدودية لبني ونيف (على بعد أكثر من 1000 كلم جنوب غرب الجزائر) دون أن يتم تحويل اللاجئين بسبب خلافات بين البلدين".

 

المصدر: أ ف ب

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.