الشرطة التركية تعتقل بعض أتباع غولن
الشرطة التركية تعتقل بعض أتباع غولن_أرشيف

بدأت الاثنين في اسطنبول محاكمة 17 شخصا بينهم صحافيون بارزون بتهم الارتباط بمجموعة يزعم أنها وراء الانقلاب الفاشل العام الماضي، في قضية عززت المخاوف إزاء حرية الصحافة في تركيا.

والمحاكمة هي الأولى التي تضم صحافيين تم توقيفهم بموجب قانون الطوارىء الذي تم فرضه بعد وقت قصير على انقلاب 15 تموز/يوليو الفاشل، وستحال قضايا أخرى متعلقة بالانقلاب إلى المحاكم في الأشهر القليلة المقبلة.

وجميع الذين تشملهم هذه المحاكمة تم اتهامهم بالارتباط بالداعية الإسلامي فتح الله غولن، الذي تقول أنقرة إنه العقل المدبر لمخطط الإطاحة بالرئيس رجب طيب أردوغان.

وبحسب مراسل وكالة الصحافة الفرنسية فإن 10 من المشتبه بهم الـ 17 ما زالوا طلقاء وستة في السجن وواحدا أطلق سراحه بانتظار محاكمته.

وسيحضر المحاكمة ممثلون عن منظمات "العفو الدولية" و "آرتيكل 19" و"مؤشر الرقابة" و"بن" النروجية و"بن إنترناشونال".

 

المصدر: أ ف ب

 

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.