الناشط البحريني نبيل رجب- أرشيف
الناشط البحريني نبيل رجب

دعت الأمم المتحدة الجمعة السلطات البحرينية إلى الإفراج "فورا وبلا شروط" عن الناشط الحقوقي نبيل رجب الذي أصدر قضاء المملكة الاثنين حكما بسجنه عامين لإدانته بـ"بث أخبار كاذبة" حول بلاده عبر وسائل إعلام غربية.

وقالت المتحدثة باسم مكتب حقوق الإنسان التابع للمنظمة الدولية ليز تروسيل في تصريحات للصحافيين في جنيف "يجب أن يتمكن المدافعون عن حقوق الإنسان في البحرين من القيام بعملهم من دون خوف من الانتقام، ويجب ألا يواجهوا الاعتقال أو الاضطهاد لممارستهم الحق في حرية التعبير".

وأضافت المتحدثة "يجب ألا يكون انتقاد الحكومة جريمة". وتابعت قولها "نلفت إلى أن السيد رجب محتجز منذ حزيران/يونيو 2016. ندعو السلطات البحرينية للإفراج عنه فورا وبلا شروط".

ودعت واشنطن البحرين الثلاثاء الماضي إلى الإفراج عن الناشط الحقوقي، وحثت المنامة على "التقيد بالتزاماتها الدولية والتزاماتها باحترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية".

المصدر: وكالات 

الناشط البحريني نبيل رجب
الناشط البحريني نبيل رجب

أعربت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء عن "خيبة أملها" بعد حكم قضائي بحريني بسجن الناشط الحقوقي نبيل رجب لمدة عامين.

وجدد بيان صادر عن المتحدثة باسم الوزارة هيذر نويرت دعوة واشنطن لسلطات المنامة لإطلاق سراح رجب.

اقرأ أيضا.. محطات في حياة الناشط البحريني نبيل رجب

وتابع البيان "أعربنا مرارا وتكرارا عن قلقنا إزاء قضية نبيل رجب، وما زلنا نحث حكومة البحرين بشدة على التقيد بالتزاماتها الدولية والتزاماتها باحترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية، بما في ذلك حرية التعبير".

تحديث: 14:40 ت.غ

أصدرت محكمة بحرينية الاثنين حكما بسجن الناشط الحقوقي نبيل رجب عامين بعد إدانته بتهمة بث "أخبار كاذبة" حول المملكة الخليجية عبر وسائل إعلام غربية، حسب ما أفاد به مصدر قضائي.

وكانت السلطات قد احتجزت رجب منذ 13 حزيران/يونيو 2016 واتهمته أيضا بـ"إهانة مؤسسة تابعة للدولة والإساءة للسعودية عبر مواقع التواصل".

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش قد أفادت بأن الناشط رجب الذي يعمل رئيسا لمركز البحرين لحقوق الإنسان يعاني مشاكل صحية ازدادت "سوءا وتدهورا" منذ احتجازه.

وحسب المنظمة، فإن حالة رجب تدهورت "بشكل كبير"، وأجريت له عمليتان جراحيتان وعانى من نوبات خفقان القلب، إضافة إلى مجموعة أخرى من المشاكل الصحية.

وأوقف رجب مرارا على خلفية مشاركته أو دعوته إلى التظاهر ضد الحكم في البحرين، في سياق الاحتجاجات التي اندلعت في البلاد منذ العام 2011 للمطالبة بملكية دستورية وإصلاحات سياسية.

وسبق لرجب أن أمضى عامين في السجن لإدانته بالمشاركة في تظاهرات غير مرخصة.

 

المصدر: أ ف ب