وقفة احتجاجية على وفاة عماد العتابي
وقفة احتجاجية على وفاة عماد العتابي

تظاهر عشرات النشطاء المغاربة مساء الأربعاء أمام مبنى البرلمان في العاصمة الرباط احتجاجا على وفاة الناشط عماد العتابي متأثرا بإصابته في احتجاجات شارك فيها بالحسيمة في 20 تموز/ يوليو الماضي.

ويعد العتابي، 22 عاما، الذي ينتمي لمدينة الحسيمة بشمال المغرب أول محتج يلقى حتفه منذ تظاهرات شهدتها منطقة الريف في تشرين الأول/ أكتوبر 2016 احتجاجا على ما وصفه ناشطون بـ"الفساد وانعدام العدالة والافتقار للتنمية".

ورفع المتظاهرون في الرباط شعارات تنادي بالحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية وعدم الإفلات من العقاب.

اقرأ أيضا: وفاة أحد نشطاء حراك الريف المغربي

وقالت خديجة الرياضي الناشطة الحقوقية والرئيسة السابقة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان المستقلة لرويترز إن الإعلان رسميا عن خبر مقتل عماد الثلاثاء "يعتبر تصعيدا ومن شأنه أن يؤجج الحراك أكثر".

وتفجرت حركة الاحتجاجات التي أطلق عليها اسم "حراك الريف" بعد سحق بائع السمك محسن فكري حتى الموت في شاحنة لضغط النفايات بالحسيمة عندما حاول استعادة كمية من السمك صادرتها الشرطة المحلية منه.

 

المصدر: رويترز

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.