توقيف مهاجرين في تونس -أرشيف
توقيف مهاجرين في تونس -أرشيف

أحبطت قوات خفر السواحل التونسي وصول نحو 550 مهاجرا تونسيا وأفريقيا إلى السواحل الأوروبية خلال شهر أيلول/سبتمبر الحالي، أي بارتفاع بنحو ثلاث مرات مقارنة بالشهر الماضي.

ووفقا لإحصائيات رسمية جمعتها رويترز، فإن عناصر خفر السواحل تمكنوا من إحباط وصول نحو 170 مهاجرا في شهر آب/أغسطس الماضي، بينما وصل العدد إلى حوالي 550 في شهر أيلول/سبتمبر لوحده.

وتنطلق هذه الرحلات غير الشرعية من عدد من المناطق الساحلية من بينها هرقلة وصفاقس وبنزرت وجرجيس.

وقال العميد خليفة الشيباني الناطق باسم الحرس الوطني لرويترز "نجحنا في إحباط كثير من المحاولات التي زادت بشكل واضح مع تحسن الأحوال الجوية وترويج بعض المهربين من تونس لما يسمى برحلات غير شرعية أكثر أمنا".

وأضاف أن نساء حوامل وصغار من جنسيات تونسية وأفريقية شاركوا في هذه الرحلات، مشيرا إلى أن قوات الحرس تتحلى بأقصى درجات اليقظة إزاء هذه الظاهرة.

وزادت محاولات الإبحار من السواحل التونسية بعد أن شددت جماعة مسلحة الرقابة على السواحل الليبية، ما أدى إلى انخفاض مفاجئ في محاولات الهجرة غير الشرعية انطلاقا من السواحل الليبية طوال الشهرين الماضيين.

المصدر: وكالات

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.