أطفال نيجيريون في ولاية بورنو - أرشيف
أطفال نيجيريون في ولاية بورنو - أرشيف

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) إن أكثر من نصف المدارس في ولاية بورنو النيجيرية التي يتركز فيها الصراع مع جماعة بوكو حرام لا تزال مغلقة.

ويحذر خبراء من أن نقص المدارس سيؤدي إلى تعزيز بوكو حرام أو الحركات المتطرفة المماثلة في المستقبل. ويقولون إن عدم توفر التعليم الجيد للشباب في شمال شرق نيجيريا المضطرب يتركهم أمام خيارات قليلة، ما يدفعهم للانضمام إلى الحركة المتشددة.

ودخل الصراع بين بوكو حرام والدولة عامه التاسع، وأسفر عن مقتل أكثر من 20 ألف شخص منذ 2009، وتسبب في إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية على مستوى العالم، إذ تقول الأمم المتحدة إن 10.7 مليون شخص على الأقل بحاجة لمساعدات.

وقال نائب مدير منظمة يونيسف جاستن فورسيث في بيان "بالإضافة إلى سوء التغذية المدمر والعنف وتفشي الكوليرا، فإن الهجمات على المدارس تهدد بأن تصنع جيلا ضائعا من الأطفال وتهدد مستقبلهم ومستقبل دولتهم".

وقالت يونيسف إن نسبة المدارس المغلقة في ولاية بورنو، حيث تتركز معظم الأزمات الناتجة عن بوكو حرام، تتجاوز 57 في المئة مع بدء العام الدراسي الجديد.

وأضافت المنظمة أن أكثر من 2295 مدرسا قتلوا وأن ما لا يقل عن 19 ألفا نزحوا بينما دمرت 1400 مدرسة تقريبا.

ويعاني شمال شرق نيجيريا من تراجع التعليم منذ عقود. وقالت يونيسف إنها لم تتلق سوى ثلاثة أخماس المبلغ المطلوب لعملها في عام 2017.

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.