عناصر من الشرطة البحرينية في بلدة الدراز الشيعية_أرشيف
عناصر من الشرطة البحرينية في بلدة الدراز الشيعية_أرشيف

أصدرت محكمة عسكرية بحرينية الاثنين أحكاما بإعدام ستة بحرينيين بعد إدانتهم بـ"الشروع في اغتيال قائد الجيش" و"جرائم إرهابية أخرى"، وفق ما أفادت به وكالة أنباء البحرين.

وتضمن الحكم أيضا السجن 15 عاما و"إسقاط الجنسية البحرينية عنهم".

وحكم على سبعة بحرينيين آخرين في إطار القضية نفسها بالسجن سبع سنوات لكل منهم وتجريدهم من الجنسية البحرينية، وبرأت المحكمة خمسة آخرين.

ولم تذكر الوكالة أي تفاصيل عن هذه القضية المرتبطة بمحاولة اغتيال قائد الجيش الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة الذي ينتمي إلى العائلة الحاكمة.

وقالت الوكالة إن 18 شخصا يحاكمون في إطار هذه القضية بينهم 10 حضروا إلى المحكمة وثمانية "هاربين داخل مملكة البحرين وخارجها في كل من إيران و العراق".

وذكر مصدر قضائي أن جميع المحكومين من الشيعة.

وأحيل عشرات المعارضين البحرينيين إلى القضاء وصدرت عليهم أحكام مشددة لدعوتهم إلى إسقاط الحكومة. وفي أغلب الأحيان أرفقت الأحكام بإسقاط الجنسية عن المدانين.

وتشهد البحرين اضطرابات متقطعة منذ قمع حركة احتجاج في شباط/فبراير 2011 في خضم أحداث "الربيع العربي" قادتها الغالبية الشيعية التي تطالب قياداتها بإقامة ملكية دستورية في المملكة التي تحكمها سلالة سنية.

وتلاحق السلطات منذ 2011 معارضيها وخصوصا من الشيعة، ونفذت في منتصف كانون الثاني/يناير أحكاما بالإعدام رميا بالرصاص بحق ثلاثة من الشيعة أدينوا بقتل ثلاثة رجال أمن بينهم ضابط إماراتي في آذار/مارس 2014، ما أدى إلى اندلاع تظاهرات.

 

المصدر: وكالات

 

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.