جانب من مظاهرة لطلاب جامعة طهران السبت
جانب من مظاهرة لطلاب جامعة طهران السبت

فرضت السلطات الإيرانية الأحد قيودا مشددة على بعض خدمات الإنترنت الأكثر شيوعا في البلاد، في محاولة لكبح جماح الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي دخلت يومها الرابع.

وفقد الإيرانيون القدرة على الدخول إلى خدمات إنستغرام وتيلغرام تحديدا. وأكد المدير التنفيذي لتيلغرام بافال دوروف على تويتر قيام السلطات بحجب الخدمة عن كثير من الإيرانيين "بعد أن رفضنا إغلاق" حسابات مرتبطة بالمظاهرات السلمية.​​

​​ 

وأكد التلفزيون الإيراني الرسمي حجب الخدمتين بشكل مؤقت "حفاظا على السلم".

وتتهم السلطات تلك المنصات بأنها أدوات للتحريض على العنف أثناء التظاهرات. 

ووصف وزير الاتصالات محمد جواد جهرومي بعض القنوات على تطبيق تيلغرام في الخارج بأنها "معادية للثورة" وتحض على "استخدام قنابل مولوتوف والانتفاضة المسلحة والعنف الشعبي".

ويأتي هذا التطور فيما قال الرئيس دونالد ترامب صباح الأحد إن الاحتجاجات الكبيرة في إيران تظهر أن "الشعب انتبه أخيرا كيف تسرق وتهدر أمواله وثرواته على الإرهاب. يبدو أنهم (الشعب) لن يحتملوا هذا بعد الآن".

وشدد الرئيس على أن الولايات المتحدة تراقب عن كثب أي انتهاكات محتملة لحقوق الإنسان.

 

 

الرئيس ترامب
الرئيس ترامب

أعاد الرئيس دونالد ترامب السبت التذكير بقوله إن "الأنظمة القمعية لا يمكن أن تستمر إلى الأبد"، مضيفا في تغريدة أنه "سيأتي اليوم الذي يتخذ فيه الشعب الإيراني خياره".

​​

​​

وأكد ترامب في تغريدة ثانية أن "العالم بأسره يفهم أن الشعب الإيراني الطيب يريد التغيير، وعدا القوة العسكرية الواسعة للولايات المتحدة، فإن الشعب الإيراني هو أكثر ما يخيف قادته".

​​

​​

وهذا الكلام كان قد قاله ترامب في خطاب ألقاه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في أيلول/ سبتمبر الماضي. وأرفق بتغريدتيه مقطعي فيديو من خطابه المذكور.

تحديث: 19:00 ت. غ.

 

ندد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشدة الجمعة باعتقال متظاهرين في إيران، محذرا طهران بأن "العالم يراقب"، في وقت تجددت فيه الاحتجاجات في مدينة مشهد.

وتم اعتقال 52 شخصا خلال تظاهرات الخميس في مشهد (شمال شرق)، ثاني كبريات مدن إيران، احتجاجا على التضخم والبطالة. غير أن المتظاهرين الذين تتهمهم الحكومة الإيرانية بالارتباط بالمعارضة، نزلوا مجددا إلى الشارع الجمعة رافعين شعارات معادية للرئيس حسن روحاني.

وكتب ترامب على تويتر "تقارير كثيرة عن احتجاجات سلمية لمواطنين إيرانيين سئموا فساد النظام وإهداره لثروات الأمة من أجل تمويل الإرهاب في الخارج".

وتابع "يجدر بالحكومة الإيرانية احترام حقوق شعبها، بما في ذلك الحق في التعبير عن أنفسهم. العالم يراقب".​​

​​وينتقد الرئيس الأميركي بشكل متكرر إيران منددا بـ"نظام متعصب" وبالاتفاق النووي الموقع بين الدول الست الكبرى وطهران والذي رفض الإقرار بالتزام طهران به.

وفرقت الشرطة الإيرانية الجمعة متظاهرين كانوا يهتفون بشعارات مناهضة للحكومة في مدينة كرمنشاه في غرب البلاد، وذلك بعد يوم على احتجاجات في مشهد ضد سياسات طهران.

وأفادت وكالة فارس الإيرانية بأن نحو 300 متظاهر رددوا شعارات بينها "المعتقلون السياسيون يجب الإفراج عنهم" و"الحرية أو الموت"، مشيرة إلى تورط بعضهم في تخريب ممتلكات عامة.

ومن الشعارات أيضا وفق "المجلس الوطني لللمقاومة في إيران" وهو تجمع يضم منظمات وأفراد معارضة للنظام الإيراني، "الموت للدكتاتور" و"الخبز، الوظيفة، الحرية".