قالت الأمم المتحدة في البداية إن 10 آلاف طفل من الروهينغا سيتم تسجيلهم في برنامج تجريبي لدراسة منهج ميانمار
روهينغا فارون من بورما

أعربت الولايات المتحدة الخميس عن قلقها العميق بعد ورود أنباء تفيد بالعثور على مقابر جماعية في ولاية راخين بميانمار حيث فر عشرات الآلاف من أفراد أقلية الروهينغا المسلمة إلى بنغلادش المجاورة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر ناورت إن المسؤولين الأميركيين "يتابعون المسألة بحرص شديد" وأضافت أن العمل جار "لضمان محاسبة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان" في ميانمار.

وأضافت ناورت أن تلك الأنباء، تسلط الضوء على ضرورة تعاون السلطات البورمية مع تحقيق مستقل وذي مصداقية في تقارير عن ارتكاب فظاعات بحق أقلية الروهينغا في ولاية راخين.

المصدر: أسوشييتد برس