الناشط عبد الله سالم ولد يالي
الناشط عبد الله سالم ولد يالي

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش السبت إن السلطات الموريتانية تحتجز ناشطا منذ 24 كانون الثاني/يناير الماضي بسبب منشورات له على مواقع التواصل الاجتماعي ضد "التمييز".

وأشارت المنظمة في بيان إلى أن الناشط عبد الله سالم ولد يالي استخدم هذه المواقع لحث "الحراطين"، وهي "مجموعة من العبيد وتشكل أكثر من ثلث السكان، على مقاومة التمييز والمطالبة بحقوقهم".

وأضافت المنظمة أن السلطات تتهم الناشط "بالتحريض على الكراهية العنصرية والعنف".

وقال محاموه إن ملف قضيته "لا يتضمن بعد أية نسخ من التسجيلات أو البيانات المتعلقة بالتعليقات محل الاتهام".

ودعت هيومن رايتس ووتش موريتانيا إلى إطلاق سراح الناشط أو الكشف عن الأدلة المستخدمة ضدّه فورا.

المصدر: هيومن رايتش ووتش