الشرطة التركية تعتقل بعض أتباع غولن
الشرطة التركية تعتقل أشخاصا بتهمة الانتماء لجماعة فتح الله غولن، أرشيف

اعتقلت السلطات التركية السبت 63 شخصا تقول أنقرة إنها تشتبه بصلتهم برجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن، حسب ما ذكرت وكالة الأناضول الرسمية.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين قولهم إن بعض الموقوفين عملوا "وسطاء زواج" لأتباع غولن الذي تتهمه تركيا بالوقوف وراء محاولة انقلاب عام 2016.

وأضافت أن آخرين كانوا ضمن قوائم لأزواج محتملين وضعها وسطاء الزواج.

وينفي غولن ضلوعه في محاولة الانقلاب ولم يعلق على تأكيد الحكومة التركية بأن مؤيديه يديرون خدمة وساطة للزواج.

واعتقل المشتبه بهم في اسطنبول و35 منطقة أخرى في أنحاء تركيا في إطار حملة أمنية نددت بها الأمم المتحدة وقوى غربية.

وقال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الشهر الماضي إن السلطات التركية اعتقلت 160 ألفا وصرفت من الخدمة عددا مماثلا تقريبا من الموظفين منذ محاولة الانقلاب.

ومن بين المعتقلين تم توجيه الاتهام رسميا لأكثر من 50 ألفا ظلوا مسجونين قيد المحاكمة.

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.