نازانين زاغاري مع زوجها ريتشارد راتكليف وابنتهما
نازانين زاغاري مع زوجها ريتشارد راتكليف وابنتهما

تواجه امرأة بريطانية من أصل إيراني محتجزة في طهران تهما جديدة تتعلق بـ"نشر دعاية مضادة" للنظام في إيران، بحسب ما أفاد به زوجها الاثنين.

وقال ريتشارد راتكليف زوج نازانين زغاري راتكليف في بيان إن التهمة الجديدة صدرت خلال جلسة لـ "محكمة الثورة" عقدت السبت الماضي.

وأضاف أن "القاضي أبلغ زوجته بأن هناك إدانة وحكما سيصدران ضدها".

وكانت السيدة البالغة من العمر (38 عاما) وتعمل في المؤسسة الخيرية التابعة لتومبسون رويترز، قد اعتقلت في الثالث من نيسان/أبريل 2016 في مطار طهران.

وفي أيلول/سبتمبر من العام ذاته، حكم عليها بالسجن خمس سنوات بعد إدانتها بالمشاركة في تظاهرات "معادية للنظام" في 2009، إلا أنها تنفي التهمة نفيا قاطعا.

وخلال السنوات القليلة الماضية اعتقل العديد من الأشخاص الذي يحملون الجنسيتين البريطانية أو الأميركية والإيرانية، وتم سجنهم بدعوى ارتباطهم بشبكات تجسس.

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.