أحد عناصر الشرطة المصرية- أرشيف
أحد عناصر الشرطة المصرية- أرشيف

طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش السلطات المصرية الخميس بإطلاق سراح كل من تم احتجازه "بشكل غير قانوني"، وذلك في بيان لها عقب حملة أمنية استهدفت عددا من الناشطين.

وقالت المنظمة في البيان الذي حمل عنوان "زوّار الفجر يعتقلون نشطاء" إن الشرطة المصرية وقطاع الأمن الوطني نفذا حملة اعتقالات ضد منتقدي الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال مداهمات جرت فجرا منذ بداية أيار/مايو 2018.

وأضافت أن التهم الموجهة إليهم "تبدو مستندة إلى منشوراتهم على وسائل التواصل الاجتماعي ونشاطهم السلمي فقط".

وأشارت إلى أن قوات الأمن احتجزت "لفترة وجيزة عدة معتقلين سرا بمعزل عن العالم".

وقالت سارة ليا ويتسن مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة إن "الاضطهاد في مصر وصل إلى درجة اعتقال قوات السيسي نشطاء معروفين خلال نومهم لمجرد كلامهم. الرسالة واضحة: الانتقاد بل وحتى التهكم البسيط يؤدي بالمصريين إلى السجن الفوري".

وكان الاتحاد الأوروبي قد ندد الأربعاء بتوقيف معارضين وشخصيات من المجتمع المدني في مصر.

ويتهم المدافعون عن حقوق الإنسان نظام السيسي بـ"انتهاك الحريات وإسكات المعارضين"، بينما تنفي الحكومة المصرية هذه الاتهامات.

وألقت السلطات المصرية مؤخرا القبض على عدد من الناشطين من بينهم المدون البارز وائل عباس والناشط حازم عبد العظيم والقيادي بـ"الاشتراكيون الثوريون" هيثم محمدين والناشط شادي الغزالي حرب والمدون الساخر شادي أبو زيد والناشطة بحركة "6 أبريل" أمل فتحي.

اقرأ أيضا:

في جامعات مصر.. 'الباحثون الأجانب جواسيس' و'الأمن كل شيء'
 

 

 

 

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.